اعاني من ضعف الشخصية - منتدى
الخميس, 2017-08-24, 11:34 AM
أهلاً بك ضيف | RSS
الرئيسية | اعاني من ضعف الشخصية - منتدى | التسجيل | دخول
قائمة الموقع
طريقة الدخول
بحث
تصويتنا
ما رأيك بموقع أرسل مشكلتك؟
مجموع الردود: 179
أصدقاء الموقع
  • أكاديمية علم النفس
  • ركاز لتعزيز الأخلاق
  • IUPsyS
  • جمعية العون المباشر
  • نحو حياة بلا مشاكل
    [ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
    صفحة 1 من%1
    منتدى » لا حياة مع اليأس » مشاكل اجتماعية » اعاني من ضعف الشخصية
    اعاني من ضعف الشخصية
    ضيفالتاريخ: السبت, 2011-12-10, 3:04 AM | رسالة # 1
    مجموعة: الضيوف





    السلام عليكم..
    ارجو مساعدتي في حل مشكلتي التي اعاني منها منذ الصغر فكرت في زيارة طبيب نفسي لكني ما ازال طالبة و مغتربة لا ادري لمن اذهب..
    انا اعاني من ضعف الشخصية في امور كثيرة و اخاف من الصوت المرتفع (اذا كان هناك احد يصرخ علي) و يصبح وجهي محمرا و اتمالك نفسي كي لا ابكي الا مع والدي الذي هو مشكلة بحد ذاته فكل ما ادخل معه بنقاش سرعان ما ابدا بالبكاء و لا ادري لماذا اكره نفسي عندما يحدث هذا الشيء و احس نفسي غبية و حقي مهضوم لاني لا استطيع الرد على اي احد ياذيني و بعد ما يحدث كل شيء يبدا المونولوج الداخلي لدي بالنقاش يعني كان لازم ارد كذا و كذا..
    ارجوكم ساعدوني اريد ان تصبح شخصيتي قوية
     
    Mudarالتاريخ: السبت, 2011-12-10, 6:39 PM | رسالة # 2
    مجموعة: المستشار العام
    رسائل: 3
    سمعة: 0
    حالة: Offline
    وعليكم السلام ورحمة الله
    إن هذه الأشياء التي ذكرتها هي ثمار تربية غير موفقة وهي رسوبيات، ولكنه يمكن التخلص منها ويمكن أن تصبحي شخصية قوية، وكونك يصبح عندك هدف فهذا ليس مستحيلاً، ولكنه يحتاج منك أن تشعري بحاجتك إلى التغيير، وأعتقد أن رسالتك تدل على أنك تشعرين بحاجة ملحة إلى التغيير.
    قفي مع نفسك وقفة وابحثي عن عوامل الضعف لديك، وابدئي بمعالجة الضعف البسيط الذي يمكن تغييره بسهولة، ثم انتقلي إلى الذي يليه، وهكذا حتى تقضي على جميع تلك العوامل.
    البكاء لغة للتخاطب إذا كان يحدث في أوقات, وظروف, ونتيجة لأحداث لا تستحق أن يكون هنالك بكاء.
    من الواضح أن البكاء الذي تعانين منه هو بكاء ظرفي, معتبر بظرف معين, ومكان معين, وجهة معينة, وهي الأسرة، وهذه ليست لغة التخاطب خارج البيت.
    أود أن أتكلم أيضًا بصفة عامة عن العلاقة بين البكاء وشخصية الإنسان: فدلائل كثيرة تشير أن الشخصية الوجدانية العاطفية قد تميل للبكاء أكثر، والشخصية الكتومة أيضًا تعبر عن مشاعرها من خلال البكاء في بعض الأحيان، والشخص الذي يبحث عن استدرار العطف بصورة لا شعورية ربما يكون البكاء هو وسيلته في التعبير.
    نصيحتي لك: أنك الآن مدركة تمامًا أن التعبير بهذه الوسيلة ليس أمرًا جيدًا، يُضعف من مكانتك وسط أسرتك، وفي ذات الوقت ربما يجلب لك بعض الاتهامات بأنك تحاولين الضغط على الآخرين من خلال استدرار عواطفهم.
    بالنظر والتمعن, واتخاذ المحاذير التامة لعدم إعطاء الناس فرصة لأن يرموا عليك الاتهامات التي ذكرتها, وهي: استدرار العطف, أو ضعف الشخصية، فهذا -إن شاء الله- سيصحح مفاهيمك حول البكاء, وسوف تلجئين إلى الوسائل التعبيرية الأخرى.
    الأمر يحتاج إلى التدرج، يحتاج إلى التفهم، وهنالك أيضًا أمر مهم جدًّا وهو: أن تلجئي إلى التعبير اللفظي، في كل الأمور التي تودين أن تطرحي وجهة نظر فيها, يجب أن تتحدثي عنها، يجب أن تكوني محاورة، والأمور التي لا ترضيك عبّري عنها لفظًا, ولا تتركيها تتجمع وتتراكم, وتؤدي إلى احتقانات نفسية كثيرة.
    راجعي المكتبة و حملي كتاب عوامل بناء النفس

     
    منتدى » لا حياة مع اليأس » مشاكل اجتماعية » اعاني من ضعف الشخصية
    صفحة 1 من%1
    بحث:

    تستخدم تكنولوجيا uCozCopyright MyCorp © 2017